حجم الخط + | -

الرئيسية » الموسوعة »  سير حياة العلماء و المخترعين

ابن سقلاب الطبيب الذي خدم المعظم والناصر (556_625هـ , 1161_1228م)


موفق الدين بن يعقوب بن سقلاب المشرفي الملكي طبيب نصراني كان أعلم أهل زمانه بكتب جالينوس ومعرفتها ولد في القدس حوالي سنة 556هـ _1161م) وقرأ الطب على علماء عصره فاتصل في القدس بالشيخ أبي منصور النصراني الطبيب وباشر معه أعمال المعالجة أتقن اللسان الرومي وله معرفة باللاتينية كذلك خدم الملك المعظم عيسى بن ابي بكر بن أيوب الذي صار يعتمد عليه في كثير من الآراء الطبية وغيرها ودرس يعقوب بن سقلاب إلى علم الطب والفلسفة على الفيلسوف الأنطاكي وقال عنه القفطي إنه لم يكن عالماً وغنما كان حسن المعالجة بالتجربة البيمارستانية وقال عنه ابن العبري نفس الشيء في كتابه تاريخ مختصر الدول لكن ابن أبي اصيبعة الذي أدركه وتتلمذا له في المعسكر المعظمي يشهد له بما ينقض كلام القفطي وابن العبري فقال عنه أنه أعلم أهل زمانه بكتب جالينوس أما براعته في معالجاته الطبية فقد وصف أنها كانت في الغاية من الجود والنجاح وذلك أنه كان يتحقق معرفة المرض ثم يشرع بمداواته بالقوانين التي ذكرها جالينوس مع تصرفه فيما يستعمله في وقته وكان شديد البحث واستقراء الأعراض فكانت معالجته غاية في الجودة وهذا مدح قلما مدح به طبيب على إحاطته بصفات الطبيب الكاملة علماً وعملاً بقي ابن سقلاب في خدمة المعظم حتى وفاة الأخير دخل بعدها في خدمة ابنه الناصر داود إلى وفاته بدمشق 625هـ (1228م) .


أضف إلى yahoo أضف إلى simpy أضف إلى reddit أضف إلى digg أضف إلى del.icio.us أضف إلى facebook
..................................................................................
الكاتب: الادارة التاريخ: 2008/03/02
طباعة المقال  


أضف تعليق:

احجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات


  
الاسم :
البريد :
التعليق :
 
اكتب ما بالصورة اعلاه : captcha