في مثل هذا اليوم

يوم شهر
  • سنة-2018 : الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل محافظ ⁧‫#المجمعة‬⁩ يفتتح المبنى الجديد للمعهد العلمي بالمجمعة بحضور مع ... تلميح
  • سنة-1969 : إندلاع حرب الوديعة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية.
  • سنة-2018 : نهاية جلسة مغلقة بين السيسي وولي العهد الأمير محمد بن سلمان .. و مصر والسعودية جددتا التمسك بشروط مصالحة قطر من ... تلميح
 
حجم الخط + | -

الرئيسية » الموسوعة »  تاريخ الدول

الدولة العيونية

تاريخ الدولة العيونية وأشهر حكامها
الد ولة العيو نية
لقد بدأ الحكم العيوني في البحرين(جزيرة أوال-القطيف -هجر أو الأحساء وغيرها من المدن والقرى الواقعة على ساحل الخليج) وقد حكمت هذه البلاد بعد زوال حكم القرامطة من سنة466ه-636ه وقد مر حكمها بعدة مراحل كان في الأولى قويا متماسكا خلال حكم مؤسسه عبدالله بن علي العيوني وولده الفضل وحفيده أبي سنان بن الفضل ثم بدأ ضعيفا متداعيا في المرحلة الثانية بعد أن تنافس الأمراء العيو نيون واقتتلوا للظفر بالملك بعد موت أبي سنان ثم استعاد في المرحلة الثالثة قوته وامتداده على يد محمد بن أبي الحسين أحمد بن بن أبي سنان بن الفضل بن عبدالله بن علي بل استطاع السيطرة على بعض الجهات خارج حدود البحرين ثم المرحلة الأخيرة أصبح الصراع بين الأمراء أضعفهم وأطمع فيهم الأعداء ثم لم تلبث الدولة العيونية أن غابت شمسها في العقد الرابع من القرن السابع الهجري
حكام الدولة العيونية:
نسب هذه الأسرة الي ربيعة بن نزار
1- عبدالله بن على العيوني.
وقد تمكن عبدالله بن علي من الاستيلاء على الأحساء وقطع العوائد التي كان القرامطة يدفعونها لبني عامر فكتب بعض أهل الأحساء إلى بني عامر وأغروهم بملك الأحساء فقدموا وطلبوا من عبدالله أن يعيد لهم ماكان على عهد القرامطة فرفض فعزموا على حربه فخرج أليهم عبدالله ومن معه والتقوا قرب الأحساء وقد ساقت بنو عامر الإبل أمامها ومن ورائها الخيل لتداهم العيونيين فلما رأى ذلك عبدالله أمر بضرب الطبول والبوقات وأمر الفرسان بملاحقة الإبل وأوعز الي من معه من العجم ان بشرقوها بالنشاب فرجعت الخيل على بني عامر وداست الرجال وحمل عليهم العيونيين فهزموهم هزيمة منكرة وفر قائدهم أحمد بن مسعر واستقر الأمر في الأحساء لعبدا لله بن علي وكان ذلك سنة 470ه
وقد حاول البقوش قائد الكتيبة التي بقيت في الأحساء مع عبدالله انتزاع الملك منه فقبض عليه عبدالله وسجنه ثم قتله في السجن فسار ركن الدولة الي الأحساء مع الفي رجل للانتقام من عبدالله وحاصر الأحساء سنة كاملة حتى لم يبق مع الأمير العيوني سوى المقربين منه ونزلوا جميعا القصر حتى سئم ركن الدولة فصالح عبدالله عن الرحيل عن البلاد بمن معه فرحل ورحل معه من كان قد تخلى عن عبدالله لكنه عفا عنهم
وكانت القطيف تحت ملك زكريا بن يحي العياش فطمع في ضم الأحساء إلى ملكه وجهز سرية لمحاربة العيونيين وأغارت خيله على أحد قرى الأحساء واتى الصريخ عبدالله بن علي فخرج إليهم مع أحد أبنائه وجنوده وقاتلهم فانهزم زكريا وقومه وتبعهم عبدالله حتى وصل القطيف فهرب زكريا إلى جزيرة أورال فتتبعه الفضل بن عبدالله بن علي وقاتله حتى انهزم وركب البحر إلى العقير ثم عاد زكريا ومن معه من البادية لاستعادة القطيف ودارت معركة بينه وبين عبدالله انتهت بمقتل زكريا وخضوع بلدان البحرين كافة لحكم عبدالله بن علي
وكان عبدالله بن علي مؤسس الدولة العيونية متصفا بكثير من السجايا أبرزها الشجاعة والدهاء
2-الفضل بن عبدالله بن علي.
3- أبو سنان محمد بن الفضل.
4- محمد بن أبي الحسين بن أبي سفيان


أضف إلى yahoo أضف إلى simpy أضف إلى reddit أضف إلى digg أضف إلى del.icio.us أضف إلى facebook
..................................................................................
الكاتب: روض  القحطاني التاريخ: 2011/03/21
طباعة المقال  


أضف تعليق:

احجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات


  
الاسم :
البريد :
التعليق :
 
اكتب ما بالصورة اعلاه : captcha