حجم الخط + | -
الدولة السعودية الثانية
(1240 ـ 1309هـ)
(1824 ـ 1891م)





مقدمة

تميزت فترة الدولة السعودية الثانية بظهور الصراع الداخلي على السلطة، وبكثرة التدخل الأجنبي في أمورها، وظهور نزاعات إقليمية. وكان الدافع الديني، الذي أسست عليه الدولة الأولى، أقل بروزاً في إعادة تكوين الدولة الثانية.



فقد أرسل والي مصر، محمد علي باشا، حملاته على الدرعية، لتدعم حكمه ونفوذه هناك وتقوي من سلطة الموالين له من آل سعود. وبدأ الصراع بين القوى المحلية بين محمد بن معمر ومشاري بن سعود ثم بين تركي بن عبدالله، وابن معمر ومقتله، ثم مقتل تركي بن عبدالله، على يد مشاري بن عبدالرحمن آل سعود، ثم الصراع بين فيصل بن تركي وبين خالد بن سعود والإطاحة بفيصل بن تركي بمساعدة قوات محمد علي باشا، ثم الصراع بين عبدالله بن ثنيان وبين خالد بن سعود وهروبه، ثم الصراع بين فيصل بن تركي، بعد عودته من مصر، وبين عبدالله بن ثنيان واسترداد الحكم منه، ثم الصراع بين أبناء فيصل بن تركي وبين أبناء فيصل بن تركي وابن رشيد، أمير حائل.

فلا يكاد يستقيم الأمر لحاكم، حتى يظهر من ينازعه الملك والسلطة. بالإضافة إلى الصراع الذي دب أكثر من مرة بين المناطق والقوى المحلية، في القصيم وجبل شمر، والصراع ضد تمرد العجمان وعبثهم بالأمن. واستنزفت تلك الصراعات موارد الدولة وقوتها، وشغلت حكامها ردحاً من الزمن.


ولم تتسع الدولة السعودية الثانية بحدودها مثل الدولة الأولى، بل اقتصرت على نواحي نجد والأحساء. ولم تمتد في الغرب إلى الحجاز، أو في الجنوب إلى عسير.

أضف إلى yahoo أضف إلى simpy أضف إلى reddit أضف إلى digg أضف إلى del.icio.us أضف إلى facebook
..................................................................................
الكاتب: mohamed  afify التاريخ: 2011/01/24
طباعة المقال  


أضف تعليق:

احجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات


  
الاسم :
البريد :
التعليق :
 
اكتب ما بالصورة اعلاه : captcha